ماشهدته عاصمة الأوراس من تقلبات جوية كان حديث الساعة
أمطار موسمية وتساقط البرد لساعة أغلق مدينة باتنة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فريدة حدادي

حسب بيان صادر عن خلية الإعلام بالولاية جاء فية :” شهدت ولاية باتنة أول أمس تساقط كميات هائلة من الأمطار الرعدية المصحوبة بحبات البرد؛ حيث تسببت هذه الأخيرة في انسداد البالوعات، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع منسوب المياه إلى 40 ملم في أقل من ساعة هذا وبعد تدخل المصالح المعنية التي باشرت رفع الكميات المتراكمة  من زخات

البرد لساعة متأخرة من الليل، والعمليّة مستمرة على مستوى طريق تازولت التي تعتبر منطقة علوية ذات أتربة جبلية، و أن الأمر لا يتعلق بالفيضانات بتاتا و قد جرى التحكم في الوضع .

هذا وقد أدت الأمطار الغزيرة المتساقطة والمصحوبة بحبات البرد كما يعلم جميع سكان الولاية إلى عرقلة حركة المرور بوسط مدينة باتنة وعزل جزئي لعدد من الأحياء بسبب ارتفاع منسوب المياه بعديد المحاور حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن المكلف بالإعلام بالمديرية المحلية للحماية المدنية ،وكما تم تناقله عبر الوسائط الإعلامية والاجتماعية.

https://www.youtube.com/watch?v=20JN74WDYiA

وأوضح المصدر بأن مصالح الحماية المدنية سخرت 5 فرق تدخل لضخ المياه من الشوارع والأحياء لاسيما بالمناطق التي عرفت مساء اليوم نوعا من العزلة وهي وسط المدينة ودوار الديس والزمالة حيث تدفق ماء قنوات الصرف الصحي إلى الخارج ودخلت البيوت المجاورة مما خلق نوعا من الهلع وسط السكان،وكذا حي المذبحة وبارك أفوراج وخاصة طريق تازولت أين ظل والي الولاية متواجدا مذ أول أمس وأمس ،أين وقف على حجم الأضرار ورداءة الأشغال بنفسه.

من جهة أخرى فإن فرق الحماية المدنية واجهت “صعوبة كبيرة” للوصول إلى هذه الأماكن حيث تسربت سيول الأمطار إلى عديد المساكن مؤكدا أن عمليات التدخل ما زالت متواصلة تزامنا مع استمرار تساقط الأمطار.

إن الحديث عن خطر الفياضانات بباتنة بعد الآن فحدث عن البحر ولا حرج ، فقد حدث بها ما كانت يتخوف منه المواطن البسيط ،فقد اجتاحت المدينة في ساعة زمن فیاضانات عارمة فغمرت المیاه بعض المنازل وغلقت عدة طرق بالولاية، وقد أكدت ذلك الحماية المدنیة بالولاية ، حيث قالت أنه كمیات الأمطار المصحوبة بالبرد المتساقطة على الولاية قدرت بحوالي 50 ملم لمدة ساعة تقريبا , مما أدى إلى انسداد جزئي في بالوعات صرف المیاه وبالتالي ارتفاع منسوب وتسرب المیاه في بعض أحیاء مدينة باتنة وخاصة المنخفضة منھا.

غير أن والي ولاية باتنة عبد الحق صیودة وبرفقة مدير الحماية المدنیة, قام بدورة استطلاعیة جاب من خلالھا معظم شوارع مدينة باتنة للوقوف شخصیا على حقیقة الوضعحيث لاحظ أنه لم يتم تسجیل أي خسائر بشرية .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: