تعليقا أحداث تجمع بن فليس بالمدية،السلطة
أسلوب العنف للتعبير عن الآراء غير مقبول

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عبرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أول أمس، عن “رفضها القاطع” لاستعمال أسلوب العنف للتعبير عن الآراء والمواقف خلال الحملة الانتخابية الخاصة برئاسيات الثاني عشر ديسمبر المقبل.

معربة عن أسفها لما حدث الأربعاء المنصرم بولاية البويرة بمناسبة التجمع الشعبي الذي نشطه المترشح علي بن فليس.

وقال المكلف بالإعلام لدى السلطة “لقد تأسفنا كثيرا لما وقع بالبويرة و السلطة نادت منذ بداية الحملة الانتخابية بسلمية أي نشاط سياسي من أي طرف, سواء كان مع أو ضد الانتخابات الرئاسية”.

وقالت أنه “لابد من أن يكون التعبير عن أي مطلب أو احتجاج بطريقة سلمية دون اللجوء إلى استعمال العنف الذي قد يولد العنف وهذا يعتبر شيء غير مقبول ومرفوض تماما”, وأضاف “المشاكل لا تحل بالعنف بل بالحوار وبالتسامح “.

وفيما يخص المترشحين الخمسة قالت، أن “وجود أخذ ورد بينهم خلال الحملة الانتخابية يعتبر أمرا طبيعيا لأن لكل واحد طريقته الخاصة في الدفاع عن برنامجه”, موضحا أن “السلطة لم تتلقى لحد الآن أي شكوى من أي مترشح و تدعو الجميع إلى ضبط النفس والهدوء “.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: