مئات البنايات المنجزة فوق الشبكة تهدد قاطنيها
أزيد من 200 مليار سنتيم ديون اتجاه سونلغاز في قسنطينة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف يوم أمس مدير مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز بقسنطينة “امتياز” عن بلوغ الديون اتجاه المؤسسة أزيد من 200 مليار سنتيم، من بينها 11 مليار للزبائن العاديين و61 مليار سنتيم للبلديات.

مشيرا خلال ندوة صحفية لخطر البنيات المشيدة فوق الشبكات الكهربائية والغازية، والتي تقدر بالمئات لازالت حياة قاطنيها مهددة.

وخلال ندوة صحفية عقدها يوم أمس مدير مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز امتياز “سونلغاز سابقا” بقسنطينة تحدث المعني عن الخطر الذي يتهدد قاطني المئات من البنايات المشيدة فوق الشبكات الكهربائية والغازية بمختلف المناطق بقسنطينة، وهي الظاهرة المنتشرة بعاصمة الشرق.

مؤكدا وجود ما يقارب500 عائلة بالمالحةبالإضافة لعشرات البناءات الفوضوية المنتشرة عبر أحياء كالإخوة عباس “واد الحد” قطار العيش وكذا الخروب، وهي البنايات التي قال أنها تسبب أحيانا انقطاع خدمة التزود خلال الاضطرابات الجوية، مثلما تشكل خطرا على السكان ممن تتهددهم الحوادث المحتملة كالانفجار أو الاحتراق أو غير ذلك.

فيما أكد وجود 5000 طلب وصل الشركة للتزود منها عدد مهم لازال في الانتظار بسبب عدم الحصول على وثيقة الاستفادة من البلديات.

هذا وتحدث المسؤول عن ظاهرة ارتفاع عدد حوادث الاختناقات بالغاز والتي عرفت تزايدا قدره 57 بالمئة العام الماضي مقارنة بالأعوام الماضية، حيث شهد عام 2019 حسب ذات المصدر تسجيل ما يقارب 500 ضحية منها 10 وفيات، على الرغم من الحملات التحسيسية التي تقوم وتشارك بها المؤسسة والتي تواصلت على مدار العام تقريبا.

فيما كشف المعني عن بلوغ الديون اتجاه المؤسسة 206 مليار سنتيم، منها 61 مليار سنتيم ديون لدى البلديات و25 مليار سنتيم ديون لدى الإدارات مقابل تسجيل 11 مليار سنتيم ديون لدى الزبائن العاديين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: