قال ضرورة تغليب لغة الحوار،مراد زمالي:
أدعو نقابة ” الكنابست” إلى وقف الإضراب حالا

دعا وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي أمس، الأساتذة المضربين في قطاع التربية إلى وقف الإضراب وتغليب لغة الحوار “خدمة لمصلحة التلميذ والوطن”،وقال في تصريح للصحافة خلال استقباله لممثلي نقابة الكنابست: “لقد

طلبنا من ممثلي هذه النقابة تغليب لغة الحار ووضع مصلحة التلميذ والوطن فوق كل اعتبار”معتبرا أن الوضعية التي أفرزها الإضراب المتواصل منذ عدة أسابيع “فتنة لا تخدم أي طرف”.
وأضاف الوزير أن “الحالة التي وصلنا إليها اليوم تعدت الخطوط الحمراء” وأن الوضعية “أفرزت أمورا لم تعد تتحكم فيها هذه الأطراف”،داعيا الجميع إلى “احترام قرارات العدالة”.
وبعد أن أكد بان الدستور الجزائري “يكفل حق الطفل في التعلم” ذكر زمالي بأن القانون الجزائري “وضع عدة آليات للحوار والتشاور”مبرزا بأن من مهام وزارة العمل “السهر على تطبيق القانون ومرافقة هذه النقابات والعمال وكل الشركاء الاجتماعيين في معرفة نصوصه واحترامه”.
من جهته كان رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ أحمد خالد قد وصف إضراب نقابة “الكنابست” بالتصرف غير المسؤول، داعيا إلى تغليب لغة الحوار والتعقل لضمان مصلحة التلاميذ.
وقال خالد في منتدى يومية المجاهد إن الإضراب المفتوح الذي تشنه هذه النقابة تجاوز لحقوق الأطفال في كسب العلم والمعرفة، لذلك رفضنا هذا التصرف غير المسؤول و ندعو إلى تغليب لغة الحوار والتعقل خدمة لمصلحة التلميذ”.
وطمأن المتحدث أولياء التلاميذ باتخاذ الوزارة جميع الإجراءات لتجنب شبح السنة البيضاء من بينها استخلاف الأساتذة المضربين بغيرهم من الأساتذة و استغلال العظلة الربيعية لاستدراك الدروس، مضيفا أنه سيستوضح خلال لقاء قريب مع مسؤولي وزارة التربية مدى نجاعة هذه الإجراءات وآفاقها.
آسيا موساوي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: